هو نبات معروف مأمون الغائلة، ويُزرع في مكة المكرمة، وبعض الأماكن الأخرى، وأفضله الذي يُزرع بمكة المكرمة؛ ولذلك اختاره الأطباء قديما وحديثا فسمي «سنامكى»، وتُحضَّر منها لأدوية الحديثة مثل Puiseennid حبوبا وشرابا.

الاسم العلمي: Cassia Senna L

فوائد السنا:

عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاث فيهن شفاء من كل داء إلا السام: السنا والسنوت).

عن عبد الله بن أم حرام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام وهو الموت)، وعن أسماء بنت عميس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لو أن شيئا كان فيه شفاء من الموت لكان السنا).

قال الإمام المناوي في شرحه لحديث أنس: السنا نبت معروف شريف مأمون الغائلة، قريب الاعتدال يسهل الصفراء والسوداء ويقوى القلب. وقال: وخاصية النفع من الوسواس السوداوي، ومن شقاق الأطراف، وتشنج العضو، وانتشار الشعر، ومن القمل والصداع العتيق، والجرب والحكة، وإذا طُبخ في زيت وشرب نفع من أوجاع الظهر والوركين، وهو يكون بمكة كثيرا، وأفضل ما يكون هناك. وقال عند شرحه لحديث عبد الله بن أم حرام: «منافعه لا تحصى»،

وقال الدكتور / محمد البار في كتابه الاستشفاء بالسنا والسنوت: كلاما طويلا نختصر منه بعض هذه الفوائد:

1- يذهب البواسير.

2- ينقي الدماغ من الصداع.

3- يفيد في حالات النقرس.

4- يفيد في حالات عرق النسا.

5- يفيد في حالات وجع المفاصل.

6- يُستخدم لعلاج البرد والتهاب الحلق والربو.

7- يُستعمل على شكل غرغرة لأمراض الحلق.

8- يمنع سقوط الشعر ويطوله ويسوده.

9- طارد للبلغم.

10- يغوص في عمق المفاصل.

11- إذا طُبخ ثدييت وشُرب أخرج الخام.

12- علاج هام للإمساك.

 13- يفيد في حالات الصرع.

وقال أيضا: لا يؤثر على الجنين ولا المرضع -ويا للعجب حين ذكر – أن السنا مضاد للفيروسات فهذه لا مثيل لها، وذكر أيضا: أنه مضاد لنمو الفطريات وكذا الميكروبات. ويؤكد فضيلة الدكتور أن الأبحاث ستثبت قريبا أنه علاج الإيدز الذي تنتظره البشرية.

Senna-leaf

 

طريقة استعمال السنا:

أولا يُنصح بمشاورة أهل الخبرة في ذلك كي يختاروا لك الطريقة المناسبة لسنك وجسمك وحالتك المرضية.

الطريقة الأولى: يُدق (يطحن) من 3 جرامات إلى 10 جرامات، ويؤخذ عن طريق الفم.

الطريقة الثانية: يُطبخ (يغلى) من 21 جراما إلى 33 جراما في ماء ويُشرب.

الطريقة الثالثة: يطبخ من 21 جراما إلى 33 جراما في زيت ويشرب.

الطريقة الرابعة: يُدق كما في الطريقة الأولى، ويضاف إليه مقدار 40 جراما من عسل النحل مع 40 جراما سمن بقر، ويُلعق مرة واحدة.

الطريقة الخامسة: يُنقع من الليل 7 ورقات سنا، ويُشرب في الصباح مرة كل أربع ليالٍ أو حسب نوع المرض.

ملحوظة:

السنا كما هو علاج يستعمله المرضى أيضا هو وقاية ينبغي على الأصحاء استعماله شهريا أو كل ثلاثة أشهر على الأكثر؛ لأنه يقوم بتنظيف الجهاز الهضمي بأكمله من الأشياء التي تعلق به وتسبب التخمر والتعفن وتكون سببا لإمراض شتى.

ويقول الدكتور حسن عبد السلام في ذخيرة العطار صـ 59:

والجوهر الفعال (الكيميائي) في السنا هو جلوكسيد غروى سهل الذوبان، يُعرف بالحامض الكاثرتيك (catharic)، وهذا الحامض قريب يالشبه بحامض الكريزوفانيك أو الرواندين (Chrysophanic acid)، ويحتوي أيضا على الصابرين (ك17 يدا18 ا7 aloln) وهو جلوكوسيد يوجد في الصبر وعلى الكامفين (ك10 يد16 compgene) وهو تربين صلب يوجد في الزنجبيل، وقد أمكن الحصول منه على السنامكى أيضا وعلى جوهرتين (حركتين) شديدي المرارة وهما السناكرول (Sennocrol) والسنابكرين (Senna-Picrin) والأول قابل للذوبان في الأثير، وأمكن استخلاص صبغة صفراء اللون، ولكن يحتمل أن تكون ناتجة من تحلل حامض الكاثرتيك ذاته، وهذا هو الحامض الذي يُعزى إليه سر إسهال السنا للمعدة وتنظيف الجهاز الهضمي؛ لأنه حامض غروي مهيج ومنشط لجدار المعدة.

قامت أبحاث كثيرة على أوراق وثمار السنا، وأثبتت تلك الأبحاث فائدة السنا كأفضل مسهل، بالإضافة إلى تنقية الدم والفتك بالفيروسات والفطريات، وأنتجت شركات الأدوية كثيرًا من مستحضرات السنا،
ويعتبر نبات السنا أحد النباتات الهامة المسجلة في دساتير الأدوية الأوروبية والأمريكية والهندية والصينية، وهناك مستحضرات عدة تسوق في جميع
أنحاء العالم.

senna_Cassia_senna_Ypey80-cropped

صورة مركبات السنا

هناك استعمالات داخلية للسنا وأخرى خارجية نذكر منها ما يلي:

1- لا شك أن السنا من أفضل الملينات، إن لم يكن أفضلها على الإطلاق؛ ذلك لأن مفعوله لا يبدأ إلا في القولون؛ حيث يتم تحلله بواسطة البكتيريا القولونية، وعليه فإنه لا يؤثر على المعدة والأمعاء الدقيقة ولا يؤثر بالتالي على امتصاص الغذاء بعد فترة الإسهال، كما تفعل بعض المسهلات التي يحدث بعد استعمالها خمول لحركة الإمعاء فيحدث الإمساك بعد الإسهال، مما يضطر المرء إلى معاودة استعمال المسهل والتعود عليه، كما لا يسبب السنا تقلصات في الأمعاء كما تفعل المسهيلات الأخرى، كما أن من محاسن استعمال السنا أن الشخص يستطيع أن ينظم الوقت المريح لاستعماله، فتأثيره المسهل لا يبدأ إلا بعد 6 إلى 12 ساعة من تعاطيه، ولا يمتص من الأمعاء. يستعمل السنا على هيئة مطبوخ أو منقوع أو على هيئة أقراص، وهي متوفرة في الصيدليات.

2- يوجد حاليًا في الهند مستحضر مكون من محلول مائي مركز من (السنا مكي) حيث يستعمل لنقيه الدم.

3- يوجد استخدام جديد يستعمل ضد الفيروسات؛ حيث تم استخلاص راسب بروتيني من أنواع السنا المعروف باسم (سنا سيام) وأعطى نتائج 100% لوقف نمو الفيروسات .

لا يتمص السنا من الأمعاء وبالتالي لا يؤثر على الجنين، وكما تقول الموسوعة الصيدلالية martinhile ، فإن الأم المرضع تستطيع استعماله لأنه لا يفرز في لبنها من خلال الثدي.

ويقول (البروفسير سبلر) وهو من الخبراء العالميين في هذا المجال في مقال له: إن أكثر الأدوية شيوعًا في معالجة الإمساك هي الأدوية المستخلصة من نبات السنا، وفي القولون تقوم تلك المركبات بتحريض أعصاب القولون على القيام بحركة إجمالية يتبعها مرور البراز بشكل طبيعي.

وقد قامت شركات الأدوية في العصر الحديث بتركيب العديد من الأدوية التي تحتوي على السنا فقط نذكر منها:

1- Puresenid

2- سناكوت Sennakot

وأدوية تحتوى على السنا ومواد أخرى منها :

3- أجيولاكس Aglokax

4- سينتولاكسSyntolax

Mucinam

6- جليسينيد Glisennind

7- snakes

هذا هو السنا، فما هو السنوت؟

اختلف أهل العلم والعشابون في تفسير السنوت هل هو العسل؟ أم سمن البقر؟ أم الشبت؟ أم بذور الشبت أو الكمون؟ أم هو الشمر؟ أم هو عشب خاص اسمه السنوت؟

والراجح حاليا -والله تعالى أعلم- أنه بذور الشبت والشبت معا، وفوائدهما كثيرة جدا من أراد الرجوع إليها فليراجع كتاب القانون لابن سينا، والتذكرة لداود الأنطاكي وغيرهما، وعن تجارب أقول: السنا بمفرده عولجت به بعض الأمراض، مثل الإمساك والإمساك المزمن والبواسير، وبعض أمراض المعدة.